خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

استئناف تجارب لقاح أكسفورد بعد توقف مؤقت بسبب مرض أحد المتطوعين

عالم أحمد إسماعيل 2020-سبتمبر-13
dreamstime_s_185222955

أُعلن عن استئناف التجارب على لقاح أكسفورد المحتمل لفيروس كورونا، تطوره جامعة أكسفورد البريطانية بالتعاون مع شركة أسترازينيكا، بعد توقف مؤقت بسبب مرض أحد المتطوعين.

وقالت شركة أسترازينيكا، الثلاثاء الماضي، إن التجارب توقفت مؤقتا للتحقيق فيما إذا كان الأثر الجانبي المبلغ عنه مرتبطا باللقاح.

لكن جامعة أكسفورد أعلنت اليوم السبت أنها اعتبرت أن الوضع آمن للاستمرار في التجارب.

ويُنظر إلى لقاح أكسفورد على أنه منافس قوي، بين عشرات اللقاحات التي يجري تطويرها.

وقالت جامعة أكسفورد، في بيان لها، إنه “من المتوقع” أن “يصاب بعض المشاركين بتوعك” في تجارب كبيرة مثل هذه.

ويتفق كبير المستشارين العلميين للحكومة البريطانية، السير باتريك فالانس، مع هذا الرأي. وقال في مؤتمر صحفي في داونينغ ستريت، الأربعاء الماضي، إن ما حدث في تجربة أكسفورد لم يكن أمرا غير عادي.

وأضافت الجامعة أن الدراسات يمكن أن تستأنف الآن، باتباع توصيات لجنة مراجعة السلامة المستقلة، والهيئة التنظيمية في بريطانيا.

وقالت جامعة أكسفورد إنها لن تكشف عن معلومات حول اعتلال المريض لأسباب تتعلق بالسرية، لكن صحيفة نيويورك تايمز ذكرت أن متطوعا، في تجربة بريطانيا، قد تم تشخيص إصابته بالتهاب النخاع الشوكي المستعرض ويمكن أن يكون ذلك بسبب العدوى الفيروسية.

وكانت الآمال كبيرة في أن يكون اللقاح هو أول لقاح يطرح في السوق، بعد نجاح اختبارات المرحلتين الأولى والثانية.