نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

لماذا حرم الله الخمر؟

حلال 4 Rajab 1442 AH
عبد الله توبة
لماذا حرم الله الخمر
Photo by Maja Petric on Unsplash

لماذا حرم الله الخمر؟ سؤال يتردد في أذهان البعض، وفي هذا الشأن لا شك أن تحريم الخمر من الأمور التي استقر تشريعها في الإسلام. وقد جاء الإسلام بتحريم الخمر لحكم عظيمة وغايات نبيلة. تدل دلالة قاطعة على أن الإسلام قد جاء بالأحكام الشرعية التي تحفظ على المكلفين حياتهم وتضمن لهم الفلاح في المعاد والمعاش. وعند الحديث عن تحريم الخمر يبرز سؤال في غاية الأهمية مفاده لماذا حرم الله الخمر؟ وفي هذا المقال سنتعرف على العلة التي حرم الله الخمر من أجلها.

قصة التحريم

جاء الإسلام والخمر أحد المشروبات الأساسية عند العرب. وقد ارتبطوا بها ارتباطًا وثيقًا، وقد تأخر تحريم الخمر إلى العهد المدني، ذلك أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان معنيًا في العهد المكي بتثبيت التوحيد. والإيمان بالله تعالى في القلوب، فلما استقر الإيمان في قلوب المسلمين نزل تحريم الخمر. وقد مرّ تحريم الخمر بعدة مراحل وذلك لأن الناس كانوا قد ارتبطوا بها ارتباطًا وثيقًا. حيث نزلت آيات تمهد لتحريم الخمر، فنزل قوله تعالى:

{ يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا} (البقرة: 219). وقد نزل بعد ذلك قوله تعالى: { لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى }(النساء :43). حيث أمرت الآية المسلمين بعدم الصلاة بعد شرب الخمر. حتى لا ينطق المصلي بما لا يدركه. وقد نزلت الآية الثالثة فحرمت الخمر تحريمًا قاطعًا إلى يوم القيامة قال تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ} (المائدة:90-91)

ولما نزلت هذه الآية هرع المسلمون إلى سكب ما عندهم من خمور استجابة لأوامر الله تعالى، فعن أنس بن مالك –رضي الله عنه- قال: “كُنْتُ سَاقِيَ القَوْمِ يَومَ حُرِّمَتِ الخَمْرُ في بَيْتِ أَبِي طَلْحَةَ، وَما شَرَابُهُمْ إلَّا الفَضِيخُ: البُسْرُ وَالتَّمْرُ، فَإِذَا مُنَادٍ يُنَادِي، فَقالَ: اخْرُجْ فَانْظُرْ. فَخَرَجْتُ، فَإِذَا مُنَادٍ يُنَادِي: أَلَا إنَّ الخَمْرَ قدْ حُرِّمَتْ، قالَ: فَجَرَتْ في سِكَكِ المَدِينَةِ. فَقالَ لي أَبُو طَلْحَةَ: اخْرُجْ فَاهْرِقْهَا، فَهَرَقْتُهَا” (أخرجه مسلم في صحيحه). ويظهر من هذا الحديث سرعة استجابة الصحابة للأمر الإلهي

لماذا حرم الله الخمر؟

لقد حرم الله تعالى الخمر لأن بها كثيرًا من الأضرار الصحية والنفسية للإنسان، وقد أثبت العلم الحديث أن شرب الخمر يتسبب في فساد أجهزة الجسم. ويؤدي إلى أضرار خطيرة في الكبد كما أنها تترك أثرًا خطيرًا على خلايا المخ، ولذلك فإن النبي -صلى الله عليه وسلم- قد وصف الخمر بأنها أم الخبائث. حيث تفسد عقل الإنسان الذي هو مناط التكليف فيه، وإذا فسد عقل الإنسان فإنه يكون قريبًا من المجنون. حيث يمكنه الإقدام على أي فعل مشين.

وقد حفلت كتب السنة بأحاديث عن أقوام شربوا الخمر فوقعوا في الكبائر كالقتل والزنا. ولذلك فإن وصف النبي الخمر بأنها أم الخبائث وصف دقيق يؤكد أنها تجر إلى غيرها من الكبائر. ولا شك أن الابتعاد عنها من سبل نجاة الإنسان في الدنيا والآخرة.  ولعل هذا يجيب على سؤال لماذا حرم الله الخمر؟

لقد حرم الله الخمر لأنها تصد عن ذكر الله تعالى وعن الصلاة، ولنا نتخيل كيف حال الإنسان إذا شرب الخمر وأصيب بالسُكْر. إنه لا يستطيع أداء الشعائر التي أعظمها الصلاة على الإطلاق. وكفى بهذا الأمر تفسيرًا لتحريم الخمر في الإسلام.

لقد أشارت كثير من التقارير أن كثيرًا من حالات الوقوع في الزنا. خاصة زنا المحارم كان السبب فيها شرب الخمر. ولعل هذا يفسر إجابة لماذا حرم الله الخمر؟ وجملة القول أن الخمر لا خير فيها على الإطلاق. وأنها مفسدة للدين مذهبة للمروءة توقع الإنسان في الموبقات والمنكرات.

 

عبدالله توبة أحمد

باحث في الدراسات الإسلامية والتاريخية