ما هي أضرار السكر على صحة الجسم؟

طعام 16 Jumada Al Oula 1442 AH Contributor
أضرار السكر

أضرار السكر أمر ثابت، ونحن هنا للتحذير منه وبيان مداه بشكل تفصيلي. الحض على التقليل منه هو أمر جيد كونه يتواجد في معظم الأطعمة التي يتناولها الفرد. فحلاوة السكر تجعل الأطعمة أكثر لذة ويصعب مقاومتها. خاصة أن الإنسان بطبيعته ينجذب لمذاق الحلويات. ويعتبر السكر من المحليات الطبيعية، التي تمد الجسم بالطاقة وتبعث فيه النشاط. وعلى الرغم من حلاوته وفوائده، إلا أن الإفراط في تناوله قد يؤدي إلى عواقب وخيمة على صحة الجسم.

أضرار السكر الأبيض

زيادة الوزن: يعتبر السكر أحد الأسباب الرئيسية لزيادة نسبة السمنة في العالم. إذ يحتوي السكر مكون “الفركتوز” الذي يزيد من الشعور بالجوع والرغبة في تناول الطعام. وتناول السكر “الفركتوز” بصورة مفرطة، تعمل على مقاومة هرمون “اللبتين”. المسؤول عن إرسال إشارات للجسم ليتوقف عن تناول الطعام. كما أن كميات السكر الزائدة في الجسم لا يتم حرقها، لعدم حاجة الجسم لها لتوليد طاقة، وبالتالي يتحول السكر إلى دهون تتراكم بنسب كبيرة في الجسم.

انتشار الخلايا السرطانية: لم تؤكد الدراسات على وجود ارتباط مباشر بين تناول السكر بكميات كبيرة ومرض السرطان. إلا أن الخلايا السرطانية معروفة بقدرتها على التحكم باستقلاب السكر. وارتفاع نسبة السكر في الدم يؤدي إلى زيادة إنتاج الأنسولين، وبالتالي زيادة عامل النمو (اي جي اف)، الذي يرتبط بدوره في انتشار الخلايا السرطانية.

التأثير على صحة الأسنان: يؤدي تناول السكر إلى الإصابة بتسوس الأسنان، إذ أن بكتيريا الفم تتغذى على السكر. وتنتج كميات كبيرة من الأحماض المسببة للتسوس.

زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب: تسبب الأطعمة عالية السكر الإصابة بالسمنة وتراكم الدهون، وارتفاع مستويات الدهون الثلاثية وضغط الدم، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

زيادة خطر الإصابة بمرض السكري: إن تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر تؤدي إلى زيادة في الوزن ومقاومة الأنسولين، ما يرفع من خطر الإصابة بمرض السكري النوع الثاني.

التأثير على صحة الكبد: يعمل السكر على تراكم الدهون على الكبد، ما يؤدي إلى الإصابة بمرض الكبد الدهني.

تأثيرات سلبية على البشرة: يساهم الإفراط في تناول السكريات في ظهور التجاعيد بالبشرة بصورة مبكرة للغاية. كما أن السكر يقلل من نضارة البشرة، ويزيد من ظهور حب الشباب، وظهور بقع داكنة على البشرة وبالتالي التأثير على مظهرها بشكل سلبي.

تقلب المزاج والاكتئاب: إن الاكثار في تناول السكريات يؤدى إلى زيادة الاجهاد وارتفاع هرمون التوتر. كما أنه يزيد من التقلبات المزاجية. ويقلل من كفاءة النواقل العصبية على القيام بعملها في الدماغ، مما يعزز من الإصابة بالاكتئاب.

كيفية التقليل من تناول السكر؟

تجنب المشروبات المليئة بالسكر مثل المشروبات الغازية والعصائر المصنعة، التي تحتوي على نسب عالية من السكر. ومحاولة استبدالها بشرب كميات كبيرة من الماء.

التقليل من استخدام السكر في الأكل، فيمكن للفرد أن يتحكم في كمية السكر عند إعداد بعض الأطعمة مثل الفطائر والبسكويت والكعك وغيرها، والتخفيف أيضًا من إضافة السكر على المشروبات الساخنة، مثل القهوة والشاي، والبدء تدريجيًا في تقليل كمية السكر وصولًا إلى كمية بسيطة، أو التوقف عن إضافته نهائيًا.

إن تنظيم وتحديد كمية السكر في الأطعمة يسهل على الفرد التقليل منها أو إيقافها تمامًا، فكثير من الأطعمة تبدو صحية لكنها تحتوي على كميات كبيرة من السكر.

استبدال السكر المكرر بالفواكه: استهلاك الفواكه الطازجة الغنية بالفيتامينات مثل الموز والتفاح، يعد بديلًا صحيًا مقارنًة بالحلويات ويُنصح بتناول الفواكه الطازجة أو المجفّفة أو المجمّدة.

قراءة ملصقات المحتويات الغذائية للتعّرف على عدد جرامات السكر التي تحتوي عليها الأطعمة. واختيار الأنواع التي تحتوي على كميات سكر أقل.

ممارسة الرياضة يوميًا يساعد في تجنب أضرار السكر ويساعد كذلك في تنشيط الدورة الدموية بالجسم والتقليل من الرغبة في تناول الوجبات تحتوي على نسبة عالية من السكر.

 

بقلم: زويا إبراهيم

صحفية ومدونة