ما هي صفات الرجل الحقيقي؟

رجل Contributor
صفات الرجل الحقيقي
© Elmirex2009 | Dreamstime.com

صفات الرجل الحقيقي يمكن أن نراها أكثر ما نراها في مواقفه، والتي يفعلها متحليًا ببعض المعايير والصفات المكتسبة والفطرية. والرجولة بمفهومها العام هي المروءة والقوة والخلق الحسن. وكلما كانت أخلاق الفرد حميدة استحق هذا الوصف. إن الرجولة وصف يُعنى بالخُلق أكثر من المظهر. وتنطوي في معانيها الكثير من الصفات التي يجب أن يتحلى بها الشخص لكي يكون رجلًا بالمعنى الحقيقي، فما هي هذه الصفات وكيف يتعامل الرجل الحقيقي مع زوجته والآخرين؟.

صفات الرجل الحقيقي

حسن الخلق: إن أهم صفة في الرجولة هي الأخلاق الحميدة ومخافة الله، والرجل الحقيقي دائم الذكر والاستغفار. وملتزم بتعاليم الإسلام، يتقرب إلى الله بالعبادة ويستشعر عظمته في كل عمل يقوم به. لذلك نجده مدافعًا عن الحق، ولا يرضى الظلم والتعدي على الغير. ويعتبر الإخلاص والأمانة من أهم صفات الرجولة، والرجل الحقيقي لا يكذب ولا يخون الأمانات ومخلص لبيته وأصدقائه.

الثقة بالنفس والشخصية القوية: تترك الثقة بالنفس انطباعًا إيجابيًا عن شخصية الرجل، وتلعب دورًا في إبراز حضوره. ويطور الرجل الحقيقي من شخصيته من خلال العمل وخوض التجارب وتثقيف نفسه. ومواجهة التحديات التي يمر بها دون خوف. وما يميز الرجل الحقيقي عن غيره هو التخلي عن المثالية الزائفة، والمحاولات المصطنعة من أجل إبهار الناس. وتتطلب الرجولة قدرًا عاليًا من التصالح مع النفس وعيوبها، والإقرار بالخطأ والاعتذار عنه دون أن ينتقص ذلك من رجولته.

الالتزام بالمسؤولية: إن من أبرز مواصفات الرجولة هي الالتزام بالواجبات والمسؤوليات. فلا يتهرب الرجل الحقيقي من التزاماته تجاه عائلته ومجتمعه، ولا يستمر بالشكوى منها. ويكون الالتزام بالمسؤولية من خلال، توفير الرعاية لأهله وعائلته، والمساعدة في تربية الأبناء، وتقديم الدعم لهم، وتلبية حاجاتهم. ويلتزم الرجل الحقيقي في عمله ويخلص له ويفتخر بإنجازاته كما أنه يتحمل مسؤولية أفعاله.

الحفاظ على المظهر الحسن: يعتبر الاهتمام بالنظافة الشخصية وصحة البدن من الأمور المهمة والتي تعكس صورة إيجابية عن الرجل. لذلك على الرجل الاستمتاع بقوته الجسدية، والمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية، وتناول الأكل الصحي. ولكن دون أن يترك كل ذلك يطغى على تفكيره وعقله. والاهتمام بنظافة الملابس وارتداء الملابس النظيفة والأنيقة. مما ينعكس على الحالة المعنوية لديه ويزيد من ثقته بنفسه.

كيف يتعامل الرجل الحقيقي مع الآخرين؟

يُحكم على الفرد ما إذا كان رجلًا حقيقًا أم لا من خلال تعامله مع الآخرين. ولا يقتصر اهتمام الرجل بنفسه وحياته، بل باهتمامه بالآخرين، ويحاول دائمًا أن يترك أثرًا طيبًا في حياتهم. ويمد يد العون والمساعدة لكل محتاج. كما نجده هادئ ولا يتملكه الغضب أوقات الخلافات. وورد في حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “ليس الشديد بالصُّرَعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب”. فالرجل الحقيقي هو من يتمالك أعصابه. ولا يتجه لحل مشاكله بالعنف والغضب، بل بالحوار والنقاش وبتجنب توجيه الإهانات وإطلاق الأحكام.

صفات الرجل الحقيقي في تعامله مع زوجته

إن الرجل الحقيقي يسعى دائمًا إلى التعامل مع زوجته بإحسان ومعروف والرفق بها. ويظهر ذلك من الإخلاص لها ومساعدتها في رعاية الأبناء. ويعتبر الحنان، من أبرز الصفات التي يتعامل بها الرجل الحقيقي مع زوجته فلا يسئ لها لفظيًا ولا جسديًا. ويظهر لها الاحترام وخاصة أمام الآخرين، كما أنه يعرف تمامًا أن علاقته مع زوجته هو انعكاس لأخلاقهما.

 إن قوة شخصية الرجل وثقته بنفسه تجنبه التحكم بتفاصيل حياة زوجته الشخصية. كما أنه يثق بها ولا يترك الشكوك والظنون تسيطر على علاقته مع زوجته. ولابد أن يتحلى الرجل الحقيقي بصفة الكرم، وهنا لا ينحصر الكرم في الأمور المادية، بل بكرم الأخلاق وإظهار الحب والاحترام والوفاء.

بقلم/ زويا إبراهيم

صحفية ومدونة