نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

مستقبل تكنولوجيا الهواتف

تطبيقات 19 Jumada Al Akhira 1442 AH
محمود أبو قورة
مستقبل تكنولوجيا الهواتف
© Chernetskaya | Dreamstime.com

مستقبل تكنولوجيا الهواتف يخط ذاته وبقوة تجاه تقنيات وعوالم شديدة الفائدة، فلقد أصبح من الضروري اليوم أن تقوم الشركات المصنعة للهواتف بمختلف أنواعها، بعملية تنافسية نحو التحديث والتطوير المستمر. وذلك راجعٌ إلى أن المنتج المقدم إذا ظل كما هو فلن يُقدم المشترون عليه مع مرور الوقت، كما أن كل شركة تسعى إلى جذب عملاء جدد من خلال تطور إمكانيات هواتفهم.

أضف إلى ذلك أن تلك الشركات تعمل وفق استراتيجية ثابتة تقوم على تقسيم السمات والخصائص المهمة على منتجاتها. وذلك لكي تستطيع أن تتعايش مع الأمور التسويقية للشركات الأخرى. فمثلاً تقدم شركة ما هاتفًا جديدًا، ثم تضع فيه شيئًا أو خاصية لم تكن موجودة من قبل. وبعدها بمدة تنتج إصدارًا آخر من الهاتف وتضيف إليه سمة جديدة، وتفعل ذلك طوال الوقت. وبدلاً من إصدار هاتف جديد به كل تلك الخصائص معًا. يتم توزيعها على مراحل من أجل أغراض تسويقية، إضافة إلى أن الشركات تقوم بعمليات تحديث وتطور على الدوم بغرض توسيع نطاق عملها وتحقيق دخل أكبر.

بعض من مستقبل تكنولوجيا الهواتف

تبذل شركات الهواتف اليوم مبالغ طائلة من أجل إدخال تحسينات جديدة على أجهزتها. وتقوم بعميلة تعريف الهاتف الذكي مرة أخرى. وذلك بغرض إدخال إمكانيات جديدة تمثل ثورة في مستقبل تكنولوجيا الهواتف. مثل: تحسينات المعالج، والكاميرا المتقدمة، وبصمة الوجه، والشاشة القابلة للطي، والشحن اللاسلكي… وغيرها من تقنيات. ونرصد فيما يلي مجموعة من أهم التقنيات التكنولوجية التي سترتقي بمستقبل الهواتف، ألا وهي:

الشاشة ثلاثية الأبعاد

 رغم كل ما يبذل في مجال الارتقاء بتحسين شاشات الهواتف. فإنها كلها تدور في إطار الشاشات المسطحة ثنائية الأبعاد. ولذا فإن العمل جارٍ منذ مدة على الارتقاء بتكنولوجيا الهواتف من أجل تقديم شاشة ثلاثية الأبعاد وتعمل بتقية الواقع المعزز. وقد استطاعت إحدى الشركات تقديم هاتف جديد في هذا المضمار، ولكنها في النهاية خسرت ما يقارب من 170 مليون دولار، لأن هاتفها كان غالي الثمن مقارنة بغيره من هواتف من ذات الفئة. وستظل الشركات تطور تلك التقنية حتى تمكنوا من صناعة شاشة مرنة قابلة للطي. حيث يمكنها التلاعب بالأشياء عن طريق الانحناءات والالتواءات. ولا تزال تلك التقنية في سبيلها للتطوير من قِبل شركات متعددة في هذا المجال.

تقنية تحديد المواقع الجديدة :GPS 2.0

مما لا شك فيه إن إدخال ميزة تحديد المواقع، شكّل أهمية قصوى في تكنولوجيا الهواتف. فقد أصبح ممن الممكن التواصل مع شركات النقل والمواصلات من خلالها، وأصبحت عملية الوصول إلى الوجهات والسير على طرق جديدة. أمرًا أكثر سهولة. وفي هذا الإطار بدأت الشركات المصنعة للهواتف في تطوير تلك التقنية، وقد أُطلق ما يزيد على ثلاثين قمرًا صناعيًّا من أجل تعزيز تلك الخاصية. وتخطط الشركات اليوم لإنتاج شريحة Broadcom لتحسين عمل تلك التقنية، لكون جميع الهواتف تعمل من خلال رقائق GPS المنتجة من قِبل شركة كوالكم.

تقنية الشاحن اللاسلكي

نحو عالم بلا أسلاك، فإن تكنولوجيا الهواتف قد بدأت في تطوير أجهزة شحن جديدة، حيث يتم وضع الهاتف على قاعدة شحن تقوم بنقل الطاقة إلى الهاتف. ولكن الأمر لم يقف عند هذا الحد. بل أخذت الشركات في تطوير تلك الآلية من خلال أنظمة لاسلكية يمكنها نقل الطاقة على بُعد عدة أقدام. بدأ الأمر بــ 7 أقدام (مترين تقريبًا). ثم تم تطوير الأمر بعد ذلك إلى 15 قدمًا أي أربعة أمتار ونصف المتر. وفي الوقت الحالي فإن الشركات تعمل على تطوير تلك التقنية لتصل عملية الشحن عن بُعد إلى 30 قدمًا أي ما يزيد على عشرة أمتار تقريبًا. ولا تزال تكنولوجيا الهواتف الذكية تختبر نفسها يومًا وراء آخر. لتصل إلى مراحل متطورة وتكتشف تقنيات جديدة في كل تحديث يصدر.


كتبهُ: محمود حنفي أبوقُورة

باحث أكاديمي