نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

مسجد آيا صوفيا: أشهر مساجد أوروبا

مساجد 21 Jumada Al Akhira 1442 AH
شيماء الوكيل
مسجد آيا صوفيا
© Traveldoll | Dreamstime.com

مسجد آيا صوفيا واحد من أشهر المساجد في العالم، والذي يرجع إنشاؤه إلى خمسة عشر قرنًا. وقد شهد المسجد عدة تحولات حتى تم الاستقرار على وضعه الحالي ليكون مسجدًا تقام فيه الشعائر الدينية. وقد ارتبطت شهرة المسجد بكثير من الأحداث وفي هذا المقال سنتعرف على هذا المسجد الذي يعده البعض أشهر مساجد أوروبا.

تاريخ مسجد آيا صوفيا

يقع مسجد آيا صوفيا في مدينة اسطنبول عاصمة الدولة البيزنطية وعاصمة الخلافة العثمانية بعد ذلك. وكانت اسطنبول تسمى بالقسطنطينية حتى فتحها المسلمون فأطلقوا عليها إسلامبول، وانتهى المطاف إلى أن سميت اسطنبول.

شهد آيا صوفيا تحولات كبيرة طوال تاريخه الطويل، حيث أسس في بداية الأمر ككنيسة أرثوذكسية، وقد أسسها الإمبراطور جستنيان، وتم افتتاحها عام 537 م. وكان هذا البناء من أشهر الأبنية في العالم آنذاك وقيل إنها أكبر بناء على الأرض في وقتها.

ومعنى آيا صوفيا الحكمة الإلهية باللغة اليونانية، وقد تحولت آيا صوفيا بعد ذلك إلى كنيسة كاثوليكية مع الاجتياح الصليبي للقسطنطينية وقد تحولت الكنيسة  إلى مسجد بعد ذلك بعد الفتح العثماني للمدينة وكان ذلك عام 1453.

لقد أثيرت الكثير من التساؤلات حول آيا صوفيا وتحويلها إلى مسجد بعد فتح السلطان محمد الفاتح القسطنطينية، ذلك أن آيا صوفيا تحمل كثيرًا من المعاني بالنسبة للعالم المسيحي. ولعل هذه المسألة من المسائل التي دار حولها جدل كبير. لكن ما لا يعلمه كثير من الناس أن السلطان محمد الفاتح اشترى هذه الكنيسة من حر ماله من القساوسة ومقدمي النصارى آنذاك.

وذلك عن طريق التراضي وقد جعلها بعد ذلك مسجدًا من المساجد العريقة في الدولة العثمانية، وقد روي أن محمد الفاتح أول من صلى في المسجد بعد إزالة الأيقونات والصور والتماثيل منه.

أتاتورك وآيا صوفيا

وقد ظلت آيا صوفيا مسجدًا ومعلمًا من المعالم الإسلامية في أوروبا. حتى جاء مصطفى كمال أتاتورك الذي ألغى الخلافة العثمانية وعمل على تحويل الدولة العثمانية إلى العلمانية. وقام بأمور منها منع الحجاب ومنع الأذان باللغة العربية وصبغ البلاد بالصبغة الغربية. ومن الأمور التي قام بها أنه قد أمر بغلق مسجد آيا صوفيا وتحويله إلى متحف وكان ذلك عام 1931. وقد استمر المسجد متحفًا حتى أصدرت محكمة تركية حكمًا. بإعادة فتح آيا صوفيا مرة أخرى كمكان عظيم لإقامة الشعائر عام 2020 أي بعد ما يقارب من تسعين سنة من إغلاقه.

لقد جاوز عمر آيا صوفيا 1500 سنة وما زال محتفظًا بتفاصيله المعمارية الرائدة، ويمتاز المسجد بقبته الكبيرة. التي لم يوجد مثلها على الإطلاق في الوقت الذي تم تشييد المسجد فيه، وقد كان المسجد معروفًا لدى سكان الدولة العثمانية في اسطنبول باسم المسجد الكبير، حتى تم تأسيس مسجد السلطان أحمد في أوائل القرن السادس عشر. وقد تأثرت معظم العمارة العثمانية بالتصميم الفريد لمسجد آيا صوفيا. الذي ارتبط بالإسلام وأصبح من المعالم الإسلامية الرائدة في أوروبا.

لا شك أن آيا صوفيا يحمل رمزية كبيرة عند المسلمين وكذلك العالم المسيحي. ولا شك أيضًا أن بناء المسجد من أعرق وأضخم الأبنية الموجودة إلى الآن. ويعد مسجد آيا صوفيا المسجد الأول في تركيا بعد إعادة افتتاحه في يوليو من العام المنصرم 2020.

وبالنظر إلى المسجد فإن به فناء واسعًا وساحة كبيرة تتسع للآلاف من المصلين، كما أن به مدرسة ملحقة به. كانت تستخدم في تعليم القرآن الكريم والعلوم الشرعية. ويضاف إلى ذلك أن المسجد يقع في منطقة مميزة في وسط مدينة اسطنبول وذلك في الشطر الأوروبي من المدينة.

ويمكن القول إن مسجد آيا صوفيا أحد أبرز المساجد في العالم وهو أشهر مساجد أوروبا على الإطلاق.

 

بقلم: شيماء الوكيل

كاتبة ومدونة