نشرة SalamWebToday
Sign up to get weekly SalamWebToday articles!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

مسجد أده بالي صاحب أكبر قبة في العالم

سفر 3 Jumada Al Akhira 1442 AH
علي توفيق
مسجد أده بالي
© Tminaz | Dreamstime.com

يعتبر مسجد أده بالي من المساجد الفريدة في العالم الإسلامي والتي تحمل تصميمًا معماريًا مميزًا. حيث يمتاز المسجد بقبته الكبيرة التي تم تصنيفها على أنها أكبر قبة لمسجد في العالم. ويقع هذا المسجد في مدينة بورصة التركية. وقد تم تسميته باسم الشيخ أده بالي. والذي يعرف بالعربية بأديب علي المؤسس الروحي للدولة العثمانية. وفي هذا المقال سنتعرف على هذا المسجد وأبرز معالمه المعمارية.

موقعه وسبب تسميته

يقع مسجد أده بالي في مدينة بورصة في شمال تركيا، وقد تم بناؤه عام 2007 بتصميم معماري فريد. وقد روعي في تصميمه أن تكون قبته أكبر قبة لمسجد في العالم حيث بلغ قطرها ما يقارب 38 مترًا. وقد سمي المسجد على اسم المؤسس الروحي للدولة العثمانية الشيخ أده بالي والمشهور في الأدبيات العربية باسم أديب علي.

وجدير بالذكر أن الشيخ أده بالي مربي هو عثمان بن أرطغرل ومؤدبه. ومن المعلوم أن عثمان بن أرطغرل هو مؤسس الدولة العثمانية، حيث قام أده بالي بجهود كبيرة من أجل تنشأة عثمان تنشأة قوية، وقد استفاد عثمان من تلمذته على يد شيخه أده بالي بشكل كبير.

تزوج عثمان من ابنتي الشيخ أديب علي حيث تزوج مال خاتون وهي الزوجة الأولى له، وتزوج بعدها من بالا خاتون الزوجة الثانية له وذلك بعد وفاة مال خاتون. ويذكر أن الشيخ أده بالي كان صديقًا لأرطغرل وكثيرًا ما كان يزوره ويجالسه. ولذلك فإن أرطغرل قد أوصى ابنه عثمان بأديب علي خيرًا وأمره بتقريبه والاستماع لنصائحه.

تأسيسه وتصميمه

وبالعودة إلى مسجد أده بالي فإنه يستوعب أكثر من خمسة آلاف مصلي، ويعد من أكبر المساجد في مدينة بورصة التركية ومن أكثرها استقبالًا للمصلين. ويأتي في المرتبة الثانية بعد مسجد جراند أولو. الذي يعد أكبر مساجد مدينة بورصة العاصمة الأولى للدولة العثمانية. قبل الانتقال إلى القسطنطينية بعد فتحها على يد السلطان الغازي محمد الفاتح.

لقد تم تصميم مسجد أده بالي على غرار المساجد العثمانية ومن المعلوم أن العمارة العثمانية تمتاز بعدد من الخصائص من أبرزها الإتقان الكبير. ومن نظر إلى المساجد التي تم تشييدها في فترة حكم الدولة العثمانية تأكد أن هذه العمارة تحمل كثيرًا من الأسرار.

ويلاحظ أن مسجد الشيخ أديب علي قد تم تأسيسه على مساحة تبلغ خمسة آلاف متر منها. ما يقارب 1850 مترًا تم تخصيصها لصحن المسجد الذي يتسع لعدد خمسة آلاف مصلي كما سبق الإشارة إلى ذلك. وإلى جانب تمتع المسجد بقبته الكبيرة التي تصنف أكبر قبة في العالم فإن المسجد يمتاز بتعدد المآذن كما هو الحال في العمارة العثمانية. وتتميز المآذن العثمانية عن غيرها من المآذن بشكلها النحيف الذي يشبه القلم، وهناك عدد من المساجد حول العالم الإسلامي تم تشييدها على الطراز العثماني تتميز بخاصية المآذن النحيفة. يضاف إلى ذلك الارتفاع الكبير لتلك المآذن.

تحفة معمارية

ومن الأمور التي تميز بها مسجد أده بالي أنه  قد اشتمل على كثير من الزخارف والرسوم الإسلامية التي تضفي على المكان جمالًا وبهاء. حيث كتبت على جدرانه الكثير من الآيات وتم تزيين قبته بالآيات أيضًا والنقوش والرسوم الإسلامية العثمانية. ويلحق بالمسجد بعض الخدمات التي يحتاجها المصلون.

ويمكن القول أن مسجد أده بالي أحد التحف المعمارية المهمة للغاية في مدينة بورصا التركية بوجه خاص وتركيا بوجه عام، وقد أصبح المسجد وجهة لكثير من السائحين الذين يأتون من دول العالم رغبة في التعرف على المسجد وقبته الضخمة، ولذلك فإن المسجد من المعالم السياحية الأساسية في مدينة بورصة التركية المعروفة بنشاطها السياحي وآثارها الكثيرة.

 

بقلم: علي توفيق

كاتب ومدون