نشرة SalamWebToday
قم بالتسجيل كي تصلك أسبوعيًا مقالاتنا في SalamWebToday!
نعتذر منك، حدث خطأ بسبب:
باشتراكك، أنت توافق على شروط سلام ويب و سياسة الخصوصية
النشرة الفنية

منير الجندي: المهندس الذي صمم باب الكعبة المشرفة

مشاهير 7 Jumada Al Oula 1442 AH
عبد الله توبة
باب الكعبة منير الجندي

منير الجندي أحد الأسماء البارزة في مجال الهندسة والتصميم، وقد برز اسمه في الآونة الأخيرة عندما تم الإعلام عن وفاته. وقد بلغت شهرته الآفاق حيث قام بتصميم باب الكعبة المشرفة.

فمن هو منير الجندي ؟

منير الجندي مهندس سوري الجنسية ولد في مدينة حمص السورية والتحق بكلية الهندسة واشتهر بتصميماته الرائعة ولمساته الراقية. ولذلك وقع الاختيار عليه من قبل السلطات في المملكة العربية السعودية لتصميم باب الكعبة المشرفة.

لقد وقع الاختيار على الجندي لتصميم باب الكعبة، لخبرته الكبيرة في مجال التصميم. وقد كان من المقرر أن يتم تصميم الباب في ألمانيا، لكن واجهت الجهات المختصة عقبة وهي أن مصمم الباب لا بد أن يكتب اسمه عليه.

لذلك فلا بد أن يكون المصمم مسلمًا، فقررت الجهات المعنية اختيار المهندس الجندي للقيام بهذه المهمة الشريفة، وقد قام منير الجندي بالمهمة على أكمل وجه.

وكان ذلك في عهد الملك السعودي الراحل خالد بن عبد العزيز آل سعود. ووافق الانتهاء من أعمال تصميم باب الكعبة تاريخ 1398 هـ، 1978م. وبعد انتهاء أعمال التصميم تم صناعة الباب وتركيبه في عام 1399هـ.

وكان الملك خالد بن عبد العزيز قد صلى في الكعبة المشرفة قبل هذا التاريخ بعام ونصف تقريبًا. وأمر بصناعة هذا الباب الذي تمت أعمال صناعته في معمل الشيخ محمود بدر شيخ الصاغة في مكة المكرمة.

 وقد عرف عن آل بدر مهارتهم الكبيرة في أعمال الصناعة خاصة أنهم قد صنعوا بابًا سابقًا للكعبة المشرفة. حيث أمر الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود آل بدر بصناعة باب للكعبة المشرفة.

باب من الذهب الخالص

أشرف الجندي على صناعة الباب في معامل آل بدر وتأكد من مطابقة الصناعة لتصميماته. وقد صُنع الباب من الذهب الخالص وقدرت الكمية المستخدمة من الذهب في صناعة هذا بالباب بما يعادل مئتين وثمانين كيلو جرامًا.

وقد راعى منير الجندي في تصميم باب الكعبة المشرفة أرقى التصميمات العالمية. وأفخرها على الإطلاق، وراعى أن يكون التصميم موافقًا للفن الإسلامي من خلال الزخارف الإسلامية والنقوش التي تضفي على الباب جمالًا منقطع النظير.

 وبمجرد أن ينظر الطائف إلى الكعبة وبابها العظيم فإنه يشعر بالمهابة في هذا المكان المقدس الذي تحن إليه قلوب المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها.

كذلك حرص الجندي أن يكون باب الكعبة مرتفعًا حيث بلغ ارتفاعه ثلاثة أمتار، وعرضه متران، وقد جعل عمقه قريبًا من نصف متر. ويتكون باب الكعبة المشرفة من دفتين، وقاعدته الخشبية قوية للغاية وتم صناعتها من خشب الماكا مونغ الذي يوجد في تايلاند وهو أغلى خشب في العالم على الإطلاق. ويصل سمكه إلى 10 سم، وقد تم جلبه خصيصًا من تايلاند ليصنع منه باب الكعبة المشرفة.

براعة تصميمة منقطعة النظير

وعلى النحو الذي سبق ذكره أخرج لنا منير الجندي المهندس السوري المسلم تصميمًا رائعًا لباب الكعبة المشرفة. وقد أثنى الخبراء والمتخصصون على براعة التصميم لباب الكعبة الذي صممه الجندي وصنعه الشيخ محمود بدر في مكة المكرمة.

وبهذا تم تصميم الباب وصناعته بأيدي إسلامية، وتشرف الجندي بأن كتب اسمه على الباب الكعبة. وجدير بالذكر أن هذا الباب ما زال موجودًا إلى أيامنا هذه، ولم يتم تغييره وهو كما ذكرنا يشهد على عبقرية منير الجندي.

استقر الجندي في ألمانيا وقدم أعمالا رائعة في مجال التصميم أعظمها على الإطلاق تصميمه باب الكعبة المشرفة. وامتدت مسيرته المهنية المعطاءة حتى وافته المنية في يوم السبت الرابع من جمادى الأولى من عام 1442هـ. الموافق التاسع عشر من شهر ديسمبر عام 2020 وكان ذلك في مدينة شتوتغارت الألمانية.

رحم الله تعالى منير الجندي المهندس المسلم السوري الذي صمم باب الكعبة المشرفة. وأجزل له المثوبة، وجعل ما قدمه في ميزان حسناته.

 

بقلم/ عبدالله توبة أحمد

باحث في الدراسات الإسلامية والتاريخية