وزير العدل الأميركي: جماعات سياسية انخرطت بالتحريض على العنف

عالم أشرف فتحي 2020-يونيو-5
ID 185222514 © Biansho | Dreamstime.com

أكد وزير العدل الأميركي وليام بار، اليوم الخميس، أن عملية القتل التي طالت جورج فلويد “مروعة”، مؤكداً أن مكتب التحقيقات الاتحادي يجري تحقيقاً مستقلاً في المسألة.

وأضاف بار: “اليوم هو يوم حزن والعدالة ستأخذ مجراها في قضية جورج فلويد”، مشدداً على أن “الجميع ملتزم بمواجهة العنصرية”.

وتابع: “سنعمل على تحقيق العدالة في قضية جورج فلويد.. سنحرص أيضاً على محاسبة من تورط بقتل ضابط الشرطة”.

وأكد بار أن “بعض الجماعات تستغل التظاهرات في عمليات النهب”، مضيفاً أن “جماعات سياسية انخرطت بالتحريض والمشاركة بالعنف”.

وأكد أن الوزارة تركز “بشكل كبير على المحرضين على العنف”، مشيراً إلى “51 عملية اعتقال لجرائم تُصنف اتحادية”.

وختم مؤكداً أن “حكم القانون هو الذي سينتصر في النهاية”.

بدروه اعتبر مكتب التحقيقات الاتحادي أن “حادثة وفاة جورج فلويد قاسية جداً”، مضيفاً: “نعمل على جمع الأدلة.. والعدالة ستأخذ مجراها”.

وأكد أن “ضباط الشرطة انتهكوا قوانين اتحادية في مقتل جورج فلويد”.

وتوفي فلويد، وهو رجل أسود مقيد اليدين، في 25 مايو/أيار بعد أن ضغط رجل شرطة مينيابوليس الأبيض بركبته عل عنقه، متجاهلاً صرخات فلويد الذي كان يؤكد أنه لا يستطيع التنفس.

ووجّه المدعون العامون تهمة القتل من الدرجة الثانية ضد الضابط ديريك تشوفين، كما اتهموا ثلاثة ضباط آخرين بالمساعدة والتحريض في القضية التي أشعلت احتجاجات ضد العنصرية في أنحاء الولايات المتحدة. وتخلل الاحتجاجات أعمال عنف ونهب وتخريب.

هل لديك استفسار؟

تواصل معنا!