خدمات ويب تمتثل للشريعة الإسلامية. اكتشف المزيد

7 خطوات مهمة تساعدك على تنفيذ أهدافك

ID 125083714 © Pavel Malyshev | Dreamstime.com

تحقيق الأهداف والوصول إلى النجاح، هو الغاية الكبرى البارزة التي يسعى الجميع إلى تحصيلها والوصول إليها، ولذلك فإن هناك خطوات مهمة وضرورية يمكنها أن تساعدك على القيام بمهامك بيسر وسهولة، ونستعرض هنا سبع خطوات منها تعبر ذات أهمية في هذا الصدد.

1- التزم بأن تقوم بعمل صغير في البداية: لكي تنجز مهامك وأعمالك ولا تتأخر فيها، ولكي تجد في نفسك الدافعية للقيام بالأعمال، فإنه يتوجب عليك أن تُلزم نفسك في أول الطريق ببعض الأعمال التي لا تحتاج جهدًا كبيرًا، إنها أعمال صغيرة وتصلح للبدايات، لأنك تكون في حاجة ماسة إلى التشجيع والإنجاز في البداية، فالأعمال الكبيرة تتطلب منك جهدًا أكبر وقد لا تظهر نتائج ملموسة في البداية.

2- كن حريصًا على الانتهاء من كل الأعمال التي بدأت فيها: عليك بعدم المماطلة والتسويف لكي تنجح في إنجار مهامك في الوقت المحدد سلفًا، فقد تقع في فخ التوقف عن المهام قبل إنجازها، ومن ثم تعمل كثيرًا ولا تنتج شيئًا حقيقيًّا في النهاية.

3- ابتعد عما يشتّت تركيزك: لكي تصل إلى النجاح في المهام الموكلة إليك، عليك أن تكون حريصًا على أن تبتعد عن مصادر التشتيت وما يجعلك تنشغل عن أعمالك، بما يؤهلك إلى توفير الوقت اللازم للإنجاز، كأن توفر الأدوات وكل ما تحتاج إليه في أثناء إنجازك لأعمالك، حتى لا تتعطل في تنفيذ المهام.

4- لا تبرر أخطاءك أو تختَلق الأعذار: العقلية التبريرية التي تقدم الأعذار طوال الوقت لا يمكنها أن تجعلك شخصًا ناجحًا، ولا تستطيع إنجاز مهمة فعلية على أرض الواقع، لذا إذا أخطأت في عمل من الأعمال المسندة إليك، فإنه من الجيد عدم استخدام الأعذار والتبريرات لتعليل ذلك، بل يجب أن تعترف بتقصيرك وأن تعود إلى العمل بهمة ونشاط بغرض إنهائه وتسليمه في الوقت المناسب لذلك.

5- كن على قدر المسؤولية وحاسِبْ نفسَكَ باستمرار: يجب أن تتولد في داخلك شخصية قوية تشعر بالمسؤولية والحساب والعقاب، إذا أوقعت نفسك في تقصير أو خلل وجب عليك أن تتحمل ما ارتكبت يداك، وجِّه اللوم لنفسك أولاً قبل أن ترى الآخرين يقومون بذلك، حاسب نفسك، وقفْ على حجم تقصيرك وكل ما من شأنه أن يمنع تكرر الأخطاء مستقبلاً.

6- خصص وقتًا معلومًا للاسترخاء والراحة: كافح مشاعر التعب والقلق والتوتر من خلال تخصيص الوقت الكافي والأنسب للراحة وتجديد النشاط، فالنفس تمل ولا يمكنك الوصول إلى ما تريد جملة واحدة دون راحة، لأن العمل المتتابع سيؤدي إلى الفطور وفقد الهمة والحماسة، وقد تتأخر في أعمالك نتيجة الإجهاد. لذا فإنه من المفيد أن تخصص وقتًا معدًّا للراحة واستعادة النشاط وإيقاظ الذهن وتحريك المشاعر الإيجابية نحو العمل والتفاؤل والإنجاز.7

7- اعلم أن الحياة لن تنتظر أحدًا: عليك أن تغتنم الفرص المتاحة قدر الإمكان، لأنها قد لا تتكرر، كما أن الحياة تمضي ولن تنتظر أحدًا، لذا اعمل بجد ومثابرة لتنجح في إنجاز مهامك، فالحياة سريعة ومتقلبة، ومَنْ يستطيع أن يلحق بالركب هو الفائز السعيد، ومن يتخلف فهو الخاسر العنيد، لذا لا تترك الفرص المتاحة أمامك، وكن على ثقة أن الحياة لن تنتظر أحدًا، ستمضي سواء أنجزت عملك أو لم تنجز.

تلك هي الخطوات السبع الضرورية التي تُعينك على تنفيذ أهدافك وتحقيق النجاح، وهي مهمة جميعًا دون استثناء، لذا حاول أن تقوم بها، وأن تحافظ على معدلات الإنجاز بالنسبة إليك، لا تجعل التبريرات والمماطلة تسيطر على عقلك، وتحمل مسؤولياتك، وحاسِب نفسك على تقصيرك في إنجاز الأهداف، واعلم أن الحياة فرص وأنها لن تنتظر أحدًا.